• الشكوى المنشورة في صحيفة تشرين بعددها رقم /12252/ تاريخ 11/2/2015

    وحول الشكوى المنشورة في صحيفة تشرين بعددها رقم /12252/ تاريخ 11/2/2015 بعنوان : ( قوس قزح .... أحلام طرطوسية ) وحول ما ورد بأن مجلس مدينة طرطوس يتسول وهو يجلس على منجم من الذهب .  نبين ما يلي : قام مجلس مدينة طرطوس وبالسنوات الأخيرة باستثمار أملاكه عن طريق إعداد دفاتر شروط فنية ومالية وحقوقية للمواقع العائدة ملكيتها لمجلس المدينة وتم التعاقد مع مستثمرين لتنفيذ واستثمار هذه المواقع ومنها ( منتزه الواحة ـ مقهى الطاحونة ـ مطعم حديقة الطلائع ـ كافيتريات على الكورنيش البحري ـ المقهى الرصيفي على الكورنيش البحري ـ محطة المحروقات .......) وهي استثمارات موضوعة بالخدمة ، كما قام بمنح أكشاك لذوي الشهداء والمصابين والمعاقين ضمن أسواق ومواقع متفرقة من المدينة  مما حقق خدمة اجتماعية للمتخصصين و ربح مادي يعود بالنفع على مجلس المدينة .   وتقوم المدينة بتحصيل رسوم الأكشاك وبدلات الاستثمار السنوي وفق العقود الموقعة لكل موقع وتوجد أيضاً عدة استثمارات في مرحلة التنفيذ ومنها مطعم حديقة الباسل ـ فندق أساس ـ مشروع انترادوس إضافة إلى سوق شعبي من الأكشاك وقد واجهت  بعض هذه المشاريع معوقات كبيرة بالتنفيذ ترتبط بشكل غير مباشر بالظروف التي تمر بها البلاد علما ًأن المدينة مستمرة بالإعلان عن استثماراتها السياحية عن طريق وزارة السياحة عبر ملتقيات الاستثمار السياحي،وإن هذه الاستثمارات تؤمن مورداً هاماً للمدينة ، ولكن الضغط السكاني الكبير الذي حدث في المدينة أدى إلى زيادة كبيرة جداً في مجال الإنفاق على قطاعات المدينة المختلفة.