• التوصل لاتفاق مع إيران يضمن عدم امتلاكها قنبلة نووية

     التوصل لاتفاق مع إيران يضمن عدم امتلاكها قنبلة نووية مع رفع العقوبات عنها. أعلنت مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديركا موغريني، في مؤتمر صحفي عقد اليوم الخميس في مدينة لوزان السويسرية، توصل القوى الغربية وإيران إلى "اتفاق إطار" بشأن برنامجها النووي، يضمن عدم امتلاكها قنبلة نووية ورفع كل عقوبات مجلس الأمن، والعقوبات الأميركية، والغربية المفروضة على إيران".ويتضمن الاتفاق ان تخفض طهران أجهزة الطرد المركزية لديها، ويحول منشأة فيدرو إلى منشأة أبحاث، متعهدة برفع كامل للعقوبات من جانب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. وأكدت موغيريني أن الاتحاد الأوروبي سيشرف بشكل كامل على تنفيذ اتفاق الإطار، الذي تم التوافق بشأنه بين القوى الغربية (5 +1)، وإيران، مبينة أن البروتوكول يتضمن خفض أجهزة الطرد المركزية في إيران، وتحويل "مفاعل ناتانز" إلى مركز تخصيب اليورانيوم الوحيد في إيران، ووقف تخصيب اليورانيوم في "منشأة فودرو" وتحويلها إلى مركز للبحث الفيزيائي، كما سيتم تصدير الوقود المستنفد خارج البلاد. وأشارت إلى ان تنفيذ ذلك سيتزامن مع اعتزام الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة رفع العقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي، مؤكدة أن مجلس الأمن الدولي سيعمل على إنهاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران، "في غضون فترة زمنية متفق عليها". وقالت إن لجانا من المختصين والخبراء سيعملون على صياغة نص الاتفاق الشامل بين الدول الغربية وإيران، لضمان صيغة الاتفاق الشامل المزمع إقراره في يونيو/ حزيران، لافتة إلى أن الاتفاق سيتيح لإيران المشاركة في تعاون دولي في مجال توليد الطاقة الكهربية عبر الوسائل النووية، فضلا عن مشاركتها في مجال السلامة والأمن النووين. ومن جانبه، تعهد وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، بأن بلاده وافقت على ما جاء في اتفاق الإطار بشأن الوقف الكامل للتخصيب في "مفاعل فودرو" وتحويلها إلى منشأة بحثية فيزيائية، وغيرها من البنود التي اتفق عليها مع القوى الغربية، مؤكدا أنه بموجب هذا الاتفاق "سيتم رفع كل عقوبات مجلس الأمن، وكل العقوبات الأميركية، وكل العقوبات الغربية التي فرضت على إيران".